للقهوة مکانة وقیمة عظیمة لدی أبناء البادیة ولها مکانة خاصة فی نفوسهم یشترک فیها الغنی

والفقیر على حد سواء حیث تعتبر واجهة الکرم لدیهم عند استقبال الضیوف وأول ما تقدم

للضیف بعد الترحیب ،

ویعتبر الترحیب وتقدیم القهوة والتمر أول القرى للضیف وتقول العرب فی أمثالها

( بهار القهوة التمر ) .

یقول الشاعر سعد بن ناصر المطوع :
أول قراهم دلتین وترحیب ***************ترحیبةٍ سهلة بنفس رفیعة .

ومن مکانة وقیمة القهوة لدیهم یدفعون فی شرائها غالی الأثمان لتقدم للضیوف.

یقول الشاعر عبد الرحمن العبیداء :
فنجال بن بالثمن غالی السوم **************یجلی صدى القلب المشقى الخلاوی




الاهتمام بشبة النار وصنع القهوة :
نجد أن أبناء البادیة یهتمون بشب النار لصنع القهوة أمام بیوت الشعر فی اللیل حتى یراها

المساییر والضیوف فیعکفون إلیهم ویفتخرون بکبر وحجم النار المشبوبة ونوع الحطب الذی یشعلونه ،


وأما فی النهار فتشب النار فی طرف البیت .

ویسمى المکان الذی تشب به النار لصنع القهوة الوجار وهو عبارة عن حفرة تشب فیها النار

وتوضع المعامیل حولها.

یقول الشاعر رشدان بن خلف الحربی :
ومنارةٍ ناخذ حطبها بالارواج*************ونارٍ سناها یوقظ النایمینی .

ویعتبر شب النار وصنع القهوة مقیاس لبلوغ سن الرشد لدی أبناء البادیة فیقال أبن فلان یشب

الضو( یشب النار ) أی یستطیع عمل القهوة ویقدمها للرجال فلا ینظر إلى سنه.

أوقات شبة النار لصنع القهوة

تختلف رغبات أبناء البادیة فی وقت شبة النار لصنع القهوة

1-منهم من یحب أن تکون فی أخر اللیل قبل صلاة الفجر.

یقول الشاعرالأسمر خلف الجویعان :
یاما حلى فنجال بیض بغادید ***************قبل صلاة الصبح والوقت ما فات .

2-منهم من یحب أن تکون فی الصباح الباکر بعد صلاة الفجر وقبل شروق الشمس.

یقول الشاعر عبد الله بن برعاش :
یازین شبتها على شقة النور ********************یوضی على وجیه النشاما سفرها .


3-منهم من یحب أن تکون فی الصباح مع أو بعد شروق الشمس.

یقول الشاعر محمد بن ناصر السیاری :
نارٍ لها مع طلعة الشمس نیره ************** لیا شافها العمسان عقب العمى فز .


4-منهم من یحب أن تکون فی وقت الضحى.

یقول الشاعر خلف بن محمد الشراری :
فنجال خطو الغشمری یشرح البال *************وقت الضحى لا قربت حومت الطیر .

5-منهم من یحب أن تکون بعد الظهر.

یقول الشاعر عبید الحمود الاسعدی :
فنجال عقب الظهر ماله مثیلی ******************یغدی عن المهموم کثر النوابیر .

6-منهم من یحب أن تکون بعد العشاء.

یقول الشاعر عضیب بن شلاح الحربی
یا ما حلى عقب العشا شبة النار *************عقب الهجوع لیا رقد کل کوبة .




أسماء القهوة

للقهوة أسماء تشتهر بها بعضها نسبه إلى نوع البن وببعضها نسبه إلى طعمها ومن اشهر

أسمائها ما یلی:-

1-الکیـــف :
وهو من اشهر أسماء القهوة على الإطلاق ومعنى الکیف ارتیاح البال وانشراح الصدر
والتلذذ بشرب القهوة.
ویقول الشاعر فیصل الشمری :
زین لنا کیفٍ یونس هل الکار ******************کیفٍ ینومس للسهر والتعالیل .


2-البـــن :
نسبه إلى المادة الرئیسیة لصنع القهوة .
یقول الشاعر فهد بن خربوش الشمری :
بدوٍ تنفد غالی البن تنفید **************بدلال وارفافٍ طویل ظلاله .


3-المــــر :
نسبة إلى طعم القهوة المائل إلى المرار.
یقول الشیخ ترکی بن حمید :
قم یا محمد سو حلو ومرا ***************رسمٍ إلى جوک النشامى هل الکیف .


4-البریــة:
نسبه إلى نوع من أنواع البن الیمنی الجید.
یقول الشاعر إبراهیم بن جعیثن :
أدنی على بالی دلال نظایف *****************وبریةٍ یطرب لها کل حامس .


5-الشاذلیــة :
اختلف فی سبب التسمیة فمنهم من یقول إنها نسبه إلى توع من أنواع البن الیمنی الجید

ومنهم من یقول إنها نسبه إلى عمر الشاذلی وهو أول من شرب القهوة.

یقول الشاعر شاهر الأصقة :
شبیت نار ما هبوبه بالأکواس *******************وقربت محماسٍ به الشاذلیة .


6-الطبخـــة :
نسبه إلى طبخ القهوة على النار.
تقول الشاعرة هیا بنت عیادة :
علیک یا للی طبخته نصها هیل *********************اللی سعى بالطیب من غیر قوة .




بهارات القهوة
للقهوة بهارات کثیرة وأنواع متعددة تضاف معها منها ما یوضع لغیر لونها ومنها ما یوضع

لیغیر ویحلى طعمها ومنها ما یجعل له نکهة ممیزة ومنها ما یجعل لها رائحة زکیة.

ویعتمد نوع البهار فی القهوة فی المقام الأول إلى مزاج شاربها ، ویحرص أبناء البادیة على ‘

ضافة البهار إلى القهوة وغالباً لا یستسیغون القهوة بدون بهار وربما یضاف نوع واحد أو أکثر

من نوع إلى القهوة.

یقول الشاعر ناصر بن بتال :
یا مسوی الفنجال کثر بهاره ***************یقعد عماس الرأس ریحه لیا شفیت .


أنواع البهارات
من الأنواع المعروفة التی تبهر بها القهوة ما یلی :
1-الهیل :
وهو من أجود وأحسن وأغلی أنواع البهارات على الإطلاق.
یقول الشیخ ترکی بن حمید :
وبهارها هیلٍ بلیا حواسیس ***************وکیفٍ یعد للنشاما القرومی .


2-العویدی :
ویسمى القرنفل أو المسمار وتسمیه بعض العامة أبو شویشة. وهو یعطی القهوة طعماً

ولوناً ممیزاً یمیل إلى الأشقر.

یقول الشیخ راکان بن حثلین :
راعی دلالٍ کنها الغرانیق ***************فیها العویدی وأشقر البن فاحی .


3-الزعفران :
وهو یعطی القهوة اللون الأشقر المائل الى الصفرة.
یقول الشاعر محمد بن مشعی الدوسری :
فنجال أشقر زعفرانه مجمد ******************** بریةٍ شریت من اللی جلبها .


4-العنبر والزباد والشمطری :
وهو یعطی القهوة رائحة عطرة زکیة وطعم ممیز.

یقول الشاعر محمد العبد الله القاضی :
مع زعفران الشمطری لیا أنساق ******************8والعنبر الصافی على الطاق مطبوق .


7-الزنجبیل :
وهو یعطی القهوة نکهة ممیزة ویفضله کثیراً أبناء الیمن وجنوب المملکة العربیة السعودیة.


أدوات صنع القهوة
تتکون أدوات صنع القهوة لدی أبناء البادیة من عدة أشیاء یطلق علیها أسم المعامیل وهی

مهمة لصنع القهوة ، ولقد أنفرد الدلال دون غیرها من أدوات صنع القهوة بلقب المعامیل.

یقول الشاعر عبد الله بن برعاش :
القلب مع زین المعامیل مشقور **************** ولو تصبر ساعةٍ ما صبرها .



ومن أدوات صنع القهوة ما یلی
1-المحماس :

وهو قرص اسطوانی مجوف من الداخل لها ید طویلة لمسکها بها ومعها قضیب طویل

نسبیاً یسمى ید المحماس فی رأسه نصف دائرة ، ویستخدم المحماس لحمس وتحمیص البن،

ویصنع المحماس من الحدید السمیک حتى لا یحترق البن أثناء الحمس.

ویعتبر المحماس المصنوع من الحدید الرهیف عیباً من عیوب المحامیس .

یقول الشاعر عبدالرحمن الردیعان :
شفی ثلاث دلال هن والأوانی ****************ومحماسةٍ للبن ما هی رهیفة .

ویفتخر أبناء البادیة بأن یکون المحماس أسود اللون من النار ویعتبرونه من الکرم لانه یدل

على کثرة حمس البن فوق النار.

یقول الشاعر شامان بن عمر الرشیدی :
هذی فعول محرقین المحامیس ****************کرام السبال محرقة کل محماس .


ولم یکن الشعراء أقل حظاً منهم فقد أثر المحماس فی أشعارهم حیث نجدهم یصفون همومهم

وضیقة خاطرهم وانشغال بالهم بالبن الذی یقلب على المحماس.

قول الشاعر محمد أبو دباس :
یا حمس قلبی حمس بن بمحماس ****************ویاهشم حالی هشمها بالنقیرة .

ویعتبر حمس البن تفریج للهموم وضیقة البال لدی أبناء البادیة

یقول الشاعر سلیمان بن شریم :
لادک فی قلبی من الهم هوجاس *************حطیت فوق النار زین المحامیس .


2-النجر ( الهاون ) :
وهو على شکل اسطوانی مجوف من الداخل له ید عبارة عن قضیب فی رآسة الأسفل کالکورة

المدببة ، ویستخدم النجر ( الهاون ) لدق البن والبهارات .ویصنع النجر ( الهاون )

من النحاس. ویعتبر قرع النجر فناً قائم بحد ذاته لیطلع له صوت رنان بإیقاعات مختلفة یجذب

السامعین ویدعوهم لشرب القهوة وتختلف طرق قرع النجر من شخص إلى آخر لانه فن قلیلاٍ من

یتقنه .

یقول الشاعر سعد بن قطنان :
نجرٍ الى حرک تزاید عباره ***************یازین حسه بین عوج المداویر .

وهناک أنواع من النجر ( الهاون ) مصنوعة من الحجر أو الخشب یسمی ( النقیرة )

لیس له صوت.

یقول الشاعر سعد بن مناور الدهمشی :
هذی یلقمها والأخرى على النار ***************والثالثة کبه بعین النقیرة .

ویقسم أبناء البادیة طرق القرع على النجر الى :
أ-التثلیثة :

وهو ثلاث دقات فی کل مرة مرتین ثقیلة فی وسط النجر ومرة خفیفة فی طرف النجر .


ب-التربیعة :
وهو أربع دقات فی کل مرة ثلاث ثقیلة وسط النجر ومرة خفیفة فی طرف النجر .


ج-التخمیسة :
وهو خمس دقات فی کل مرة أربع ثقیلة وسط النجر ومرة خفیفة فی طرف النجر

یقول الشاعر أحمد الحماد :
أثر دق النجر الأول للبعید =دقتین دقتین بالعدال

وقد أثر النجر ( الهاون ) کثیراً فی حیاة أبناء البادیة حتى أطلقوا على أبنائهم أسم

( نجر )وذلک لفخرهم بها.

ولم یکن الشعراء أقل حظاً منهم فقد أثر النجر ( الهاون ) فی أشعارهم حیث نجدهم

یصفون همومهم وضیقة خاطرهم وانشغال بالهم بالبن الذی یقلب على المحماس.

3-المبرد :
وهو أداه محفور من الداخل بشکل انسیابی واسع ، مکشوف ومفتوح من الخلف ومسکر

من أعلاه من الأمام وضیق .

ویستخدم لتبرید البن بعد حمسه وقبل دقه فی النجر ( الهاون ) ، ویصنع المبرد من الخشب.

یقول الشاعر حویدی العاصمی القحطانی :
الا قلط المبراد یأتیک بملاه *****************ما قال ریض یلحقه کل تالی .


( الدله)

الاسم فی اللغه العربیه : ذهاب الفؤاد من هم ،کم یدل عقل الانسان من عشق وغیره

والدله المعروفه فی الجزیره العربیه هی الدله القشریه التی تصنع من فخار او من النحاس المطلی بالرباب

اما الدلال المشهوره هی التی تصنع من النحاس الاصفر او الاحمر وتطلى (ترب) من الداخل وتستخدم یومیا وتکون مصفوفه فی اللوجار او تعلق بسلسله حدیدیه فوق الوجار تستخدم عند الحاجه

وتوضع الدلال أمام الضیوف بالقرب من الوجار وهی رمز

للکرم والجود لدى أبناء البادیة


ومن اشهر الدلال :

الحساویه: وتعتبر من اقدم الدلال التی استعملت فی الجزیرة العربیة
الحمصیه : هی دله سوریه تاتی من الشام ومنتشره فی المملکه ویتراوح سعرها 500 تقریبا عند اصحاب الدلال.                                                                              رسلان: وهی تأتی من بلاد سوریه والصانع هو رسلان الاب وقام ابنائه بتقلید صناعته حتى انتشرة بشکل کبیر وهی مختلفة الاسعار